عبارات من وهران الي ألمرية

ووهران ألمرية الطريق العبارة يربط الجزائر مع إسبانيا، وسيتم تشغيلها حاليا من قبل 2 شركات العبارات. خدمات Trasmediterranea تشغل إلى ما يصل 1 مرة في الأسبوع مع مدة إبحار حوالي 9 ساعات بينما خدمات Naviera Armas خدمة تشغيل ما يصل إلى 1 مرة في الأسبوع مع مدة من 9 ساعة.

وذلك بدمج 2 رحلة في العرض في اسبوع الى وهران ألمرية الطريق بين الجزائر و إسبانيا. قارن الآن وللحصول على أفضل الأسعار في الوقت الذي ترغب فيه بالسفر.

مشغلي العبارات وهران - ألمرية

متوسط وهران ألمرية الأسعار

الأسعار المعروضة تمثل متوسط سعر رحلة الذهاب فقط تدفع من قبل الزبون. الحجز الأكثر شيوعا لـ وهران ألمرية المسار مخصص لسيارات و راكب 1.

دليل وهران

وتقع مدينة وهران الجزائرية في الساحل الشمالي الغربي على البحر الأبيض المتوسط، وهي ثاني أكبر مدينة في الجزائر. وهي الميناء الرئيسي ومركز صناعي ومركز للتعلم في غرب الجزائر، وتقع على بعد حوالى 430 كلم من الجزائر العاصمة. تأسست في عام 903 من قبل تجار الأندلسي المغربي، تمت زيارتها مدينة ماض طويل ومثير للاهتمام. في وقته حكمت المدينة من قبل الإسبان، والأتراك، ومنذ عام 1831، الفرنسية. هناك مجموعة جيدة من الفنادق في مدينة لتناسب معظم الميزانيات. مطاعم المدينة تميل إلى تقديم مجموعة جيدة من التخصصات الجزائرية.

بالقرب منها، فإن زوار المدينة تجد دور السينما ومراكز الفنون، ومسرح في الهواء الطلق ومتحف، حي سيدي الهواري، المركز التاريخي للمدينة وهران، والجديدة المدينة مع منتجاتها الحرفية والكاتدرائية وبعض المنتجعات الساحلية الجميلة.

وهران يمكن الوصول إليها عن طريق العبارة من موانئ مرسيليا وسيت واليكانتي وألميريا.

دليل ألمرية

وتقع المدينة الإسبانية ألميريا في جنوب شرق البلاد وتقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط. المدينة الأندلسية هي وجهة رئيسية على طول الساحل في المنطقة التي تتميز الشواطئ البكر وشبه الداخلية البيئات الصحراوية. تمتلئ المدينة تستخدم لتكون واحدة من أهم الموانئ في خلافة قرطبة وشوارعها الضيقة مع المباني البيضاء، قلعة وكاتدرائية. بالإضافة إلى التاريخ والثقافة، المدينة يقدم للزوار الشواطئ والجبال والمحميات الطبيعية الساحلية وفن الطهو من شأنها أن تجعل للزيارة لا تنسى.

جاذبية شعبية في المدينة الكاتدرائية والتي حيزا كبيرا على قلب المدينة القديمة. الكاتدرائية تبدو أكثر مثل قلعة من مكان أو عبادة بفضل الأبراج والجدران سميكة وتصميمها في رد فعل على هجمات القراصنة البربر المتكررة أن المدينة عانت في الماضي. تقع أيضا بالقرب من كوفنت بيراسااند (Convent of Purasand) وقصر الأسقفية.

ميناء ألميريا به مرسى للقوارب للاستمتع وعادة يوفر وصلات إلى الغزوات (الجزائر)، وهران (الجزائر)، الناظور (المغرب) ومليلية.