عبارات من سیلائنا الي اليكودي

سیلائنا اليكودي مسار العبارة يربط الجزر الإيولية (Aeolian Islands) مع الجزر الإيولية (Aeolian Islands). هناك حاليا شركة عبارات واحدة فقط تعمل في هذه الخدمة، Liberty Lines Fast Ferries. رحلات منتظمة تصل الى 21 مرة كل اسبوع وتستغرق الرحلة ساعة 10 دقيقة.

سیلائنا اليكودي مدة الإبحار وعدد الرحلات قد يختلف من موسم إلى اخر لذلك ننصح بعمل بالبحث المباشر للحصول على معلومات جديدة.

مشغلي العبارات سیلائنا - اليكودي

متوسط سیلائنا اليكودي الأسعار

الأسعار المعروضة تمثل متوسط سعر التذكرة ذهاب فقط يتم دفعه من قبل الزبون على هذه الرحلة. الأسعار المعروضة هي للشخص الواحد.

دليل سیلائنا

تشكل واحدة من مجموعة جزر الايولية، وتقع سالينا فقط في الشمال من جزيرة صقلية وتعد ثاني أكبر جزيرة في الأرخبيل. وتنقسم الجزيرة إلى ثلاث مناطق متميزة. سانتا مارينا التي تقع على الساحل الشرقي، ملفی (Malfi) في الشمال وليني في الجنوب الغربي. مع التاريخ الذي يمكن ارجاعه الى القرن الـ 4، بدأت سالينا كتسوية اليونانية في الوقت الذي كان يسمى Didyme، وهو الاسم اليوناني والذي يعني "التوأم"، في اشارة الى الجبلين في الجزيرة. ومع ذلك، كان يعيش في الجزيرة بقدر ما يعود إلى العصر البرونزي، ومنذ ذلك الحين تطورت والتخلي عن كثير من الأوقات. الجزيرة هي شعبية مع الزوار واحدة من المعالم السياحية الأكثر شعبية هي بحيرة مالحة في لينجوا التي كانت في السابق موقع لإنتاج ملح البحر، ومن هنا جاءت تسميته سالينا ( "طاحونة الملح" باللغة الإيطالية). كما ان الجذب السياحي شعبية هي المقابر الرومانية التي تقع على سفوح فوسا والحرم الشريف من مادونا ديل تيرزيتو (Madonna del Terzito)، وتقع بين ملفی وليني. وهو مركز ديني في الجزيرة ويجتذب العديد من الحجاج في العيد الرئيسي لل23 يوليو من كل عام.

سالينا بها الميناءين، سانتا مارينا ورينيلا (Rinella)، يخدمها العبارات والقوارب المزعنفة تعمل ايضا من نابولي وباليرمو وريجيو كالابريا ومسينا وميلاتسو.

دليل اليكودي

الجزيرة الإيطالية اليكيودي (Alicudi) في واحدة من جزر الايولية التي تقع قبالة سواحل صقلية والبر الرئيسى لإيطاليا. ومن جزر الايولية النائية وأيضا لديها أصغر سكان مجموعة الجزيرة، مع حوالي 100 نسمة. الشكل الوحيد من أشكال النقل في الجزيرة هو الحمير والتي يمكن في كثير من الأحيان أن تسمع نهيقها. لأن سكان الجزيرة صغيرة حجم، ولأن البنى التحتية السياحية، وربما لم تتطور، وكذلك بعض من جيرانها، وقد تمكنت من الاحتفاظ بقدر كبير من وعرة، وسحر الأصيل. البساطة في الجزيرة هي عامل جذب لأنواع معينة من الزوار؛ المغامرين والفنانين والكتاب.

الجزيرة هي في الواقع بركانية جاحظ من البحر التي تغطي الآن الغطاء النباتي وانقرضت. وهناك عدد من ممرات المشاة، التي تبدأ من ميناء صغير على الجزيرة، أن تسلق المنحدرات الحادة في الجزيرة، ويمر المدرجات المزروعة. سابقا، كانت تسمى الجزيرة ايريكوسا (Ericusa) التي تستمد من هيذر (إيريكا) الذي ينمو على منحدرات الجزيرة. تمسك بعض المنازل في الجزيرة بشكل جيد وبعضها مهجور ويقع معظمها في شرق الجزيرة والمنحدرات الغربية للجزيرة باهظة ويصعب الوصول إليها.

هناك خدمات منتضمة للعبارات اليكيودي من جزر ايولية أخرى، من صقلية ومن الأراضي الإيطالية.