عبارات من فولكانو الي اليكودي

وفولكانو اليكودي الطريق العبارة يربط الجزر الإيولية (Aeolian Islands) مع الجزر الإيولية (Aeolian Islands)، وسيتم تشغيلها حاليا من قبل 2 شركات العبارات. خدمات Liberty Lines تشغل إلى ما يصل 7 مرة في الأسبوع مع مدة إبحار حوالي 2 ساعات 10 دقيقة بينما خدمات Siremar خدمة تشغيل ما يصل إلى 5 مرة في الأسبوع مع مدة من 4 ساعة 15 دقيقة.

وذلك بدمج 12 رحلة في العرض في اسبوع الى فولكانو اليكودي الطريق بين الجزر الإيولية (Aeolian Islands) و الجزر الإيولية (Aeolian Islands). قارن الآن وللحصول على أفضل الأسعار في الوقت الذي ترغب فيه بالسفر.

مشغلي العبارات فولكانو - اليكودي

  • Liberty Lines
    • 7 رحلة اسبوعياً 2 ساعة 10 دقيقة
    • للحصول على السعر
  • Siremar
    • 5 رحلة اسبوعياً 4 ساعة 15 دقيقة
    • للحصول على السعر

دليل فولكانو

الجزيرة البركانية الايطالية الصغيرة فولكانو تقع في البحر التيراني وحوالي 25 كم إلى الشمال من جزيرة صقلية، وهي في الجزر الجنوب الثمانية التي تتألف منها جزر الايولية. الجزيرة ليست سوى حوالي 21 كيلومترا مربعا وأعلى نقطة فيها هي فقط أقل من 500 متر فوق مستوى سطح البحر. وهناك عدد من البراكين في الجزيرة، وتضم واحدة من أربع نشطة، غير الغواصات والبراكين في إيطاليا. النشاط البركاني الأخير هو كريتر الكبرى في قمة فوسا كونا (Fossa cone)، مخروط بعد أن نما في لاتينا كالديرا (Lentia Caldera) في وسط الجزيرة، وكانت هناك 9 انفعلات للبركان الاكبر كان في 6000 سنة ماضية. ومع ذلك، فإن البراكين في الجزيرة هادئة منذ حوالي 1890 عندما اندلعت فوسا وأودعت حوالي 5 أمتار من المواد الحمم البركانية على القمة. الجزيرة تشتهر بينابيعها الساخنة والتي تقع على مسافة قصيرة من الميناء. للزوار الشجعان القادرين على السير على فوهة البركان حيث يمكنك مراقبة الدخان يخرج من الأرض!

الحوامة والعبارات تقدم رحلات من فولكانو إلى جزر الايولية الأخرى وصقلية والبر الرئيسى. الوصول من ميلاتسو في صقلية مريحة، كما فولكانو هي المحطة الأولى للقارب وتستمر الرحلة الى الجزر الأخرى.

دليل اليكودي

الجزيرة الإيطالية اليكيودي (Alicudi) في واحدة من جزر الايولية التي تقع قبالة سواحل صقلية والبر الرئيسى لإيطاليا. ومن جزر الايولية النائية وأيضا لديها أصغر سكان مجموعة الجزيرة، مع حوالي 100 نسمة. الشكل الوحيد من أشكال النقل في الجزيرة هو الحمير والتي يمكن في كثير من الأحيان أن تسمع نهيقها. لأن سكان الجزيرة صغيرة حجم، ولأن البنى التحتية السياحية، وربما لم تتطور، وكذلك بعض من جيرانها، وقد تمكنت من الاحتفاظ بقدر كبير من وعرة، وسحر الأصيل. البساطة في الجزيرة هي عامل جذب لأنواع معينة من الزوار؛ المغامرين والفنانين والكتاب.

الجزيرة هي في الواقع بركانية جاحظ من البحر التي تغطي الآن الغطاء النباتي وانقرضت. وهناك عدد من ممرات المشاة، التي تبدأ من ميناء صغير على الجزيرة، أن تسلق المنحدرات الحادة في الجزيرة، ويمر المدرجات المزروعة. سابقا، كانت تسمى الجزيرة ايريكوسا (Ericusa) التي تستمد من هيذر (إيريكا) الذي ينمو على منحدرات الجزيرة. تمسك بعض المنازل في الجزيرة بشكل جيد وبعضها مهجور ويقع معظمها في شرق الجزيرة والمنحدرات الغربية للجزيرة باهظة ويصعب الوصول إليها.

هناك خدمات منتضمة للعبارات اليكيودي من جزر ايولية أخرى، من صقلية ومن الأراضي الإيطالية.