عبارات من سانتا كروث دي لا بالما الي أريثيفي

سانتا كروث دي لا بالما أريثيفي مسار العبارة يربط لا بالما مع لانزاروت. هناك حاليا شركة عبارات واحدة فقط تعمل في هذه الخدمة، Trasmediterranea. رحلات منتظمة تصل الى 1 مرة كل اسبوع وتستغرق الرحلة 31 ساعات 30 دقيقة.

سانتا كروث دي لا بالما أريثيفي مدة الإبحار وعدد الرحلات قد يختلف من موسم إلى اخر لذلك ننصح بعمل بالبحث المباشر للحصول على معلومات جديدة.

مشغلي العبارات سانتا كروث دي لا بالما - أريثيفي

  • Trasmediterranea
    • 1 رحلة أسبوعياً 31 ساعة 30 دقيقة
    • للحصول على السعر

متوسط سانتا كروث دي لا بالما أريثيفي الأسعار

الأسعار المعروضة تمثل متوسط سعر رحلة الذهاب فقط تدفع من قبل الزبون. الحجز الأكثر شيوعا لـ سانتا كروث دي لا بالما أريثيفي المسار مخصص لسيارات و 2 الركاب.

دليل سانتا كروث دي لا بالما

المدينة الإسبانية سانتا كروز دي لا بالما تقع على الساحل الشرقي لجزيرة لا بالما، واحدة من جزر الكناري. وهي ثاني أكبر مدينة في الجزيرة، بعد لوس يانوس دي أريداني، ولكن من عاصمة الجزيرة. تأسست المدينة من قبل الونسو فرنانديز دي لوغو من قبل 1493 وتقع بالقرب من نهر الذي كان يقع بالقرب من الكهف يدعى تيدوتي (Tedote) (الآن كويفا دي كارلا (now Cueva de Carla)) إلى الشمال من المدينة. الاسم الأصلي للمدينة كانت تسمى فيلا ديل ابيريون (Apuron) ومينائها توصيل الطرق المؤدية إلى الأمريكتين، حيث يتم تصدير البضائع من الجزيرة. وتتميز المدينة بالشوارع المرصوفة بالحصى والشرفات الخشبية والمباني القديمة وعلى بعد مسافة قصيرة من منتجع لوس لا بالما. للركاب النزول في ميناء المدينة، وسط المدينة فقط عبر الطريق من مدخل المرفأ.

سانتا كروز دي لا بالما بها الميناء الرئيسي الوحيد في الجزيرة، الذي يخدم طرق العبارة إلى قادس في إسبانيا، فضلا عن تينيريفي وغران كناريا وانزاروت. مشغلي العبارات الرئيسية في الميناء هي Naviera Armas وFred Olsen Express. تعمل العديد من شركات الخطوط الملاحية أيضا من الميناء.

دليل أريثيفي

المدينة الإسبانية وميناء أريثيفي تقع في جزيرة لانزاروت التي تشكل جزءا من جزر الكناري. المدينة تقع على الساحل الشرقي للجزيرة وهي مدينة كاملة بالثقافة والتاريخ. يشتق اسم أريثيفي من الإسبانية للشراع وهو إشارة إلى تشكيلات الصخور البركانية التي تقع في البحر وحماية الميناء.

المدينة يمكن تتبع أصولها التي تعود إلى القرن الخامس عشر حيث بدأت كقرية صغيرة لصيد الأسماك. على مدى السنوات ال 300 المقبلة أو نحو ذلك، نمت المستوطنات وأصبحت في نهاية المطاف عاصمة الجزيرة في 1852. واليوم، تزين المدينة مع البوتيكات والمتاجر الراقية بيع الماركات ومقصدا للمتسوقين. ويوجد بالمدينة أيضا شاطئ خاص به، بلايا ديل ريديكتو (Playa del Reducto)، التي بها الرمال الذهبية الجميلة والدافئة، والمياه الهادئة ليستحم. وهناك أيضا متنزه جميل تنطلق في بلايا ديل ريديكتو إلى الشاطئ الثاني في المدينة، بلايا ديل كابل، وهو حوالي 2 كم إلى الغرب.

من ميناء المدينة والعبارات تغادر إلى جزر أخرى في جزر الخالدات وأيضا إلى وجهات أخرى في أوروبا وأفريقيا.